المجلس الانتقالي الجنوبي والمراهقين الصغار.!!

قبل 7 أشهر

للشائعات وإن كانت كاذبة ويوليها اهتمامآ بالغآ ويفسرها حسب هواه محاولآ استغلالها لمصلحته الشخصية فقط لاغير كما نلاحظ دائمآ انه يقفز إلى أول عربة تمر من امامه دون فحص إن كانت تسير في الطريق الصحيح ام لا..!!

ومهما بلغ من سنهّ يبقى المراهق السياسي على شبه بالمراهق الشاب في فترة مراهقته, التي تتميز بالتسرع والاندفاع وعدم إدراك الأمور بعقلانية, والتمرد الغير مدروس والعدوانية الغير مبرَّرة, وغالبا ما يكون الإحباط مصاحبآ له في الاخير نتيجة لتسرعه باتخاذ القرارات والإفصاح عن رغباته ونزواته الخاصه بافراط شديد..

هذا النوع من المراهقين السياسيين موجودين في الجنوب نشاهدهم يهذون باستمرار على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي مشكلين جبهة مصغرة لمهاجمة المجلس الانتقالي الجنوب والتشويه بقادة ورموز الجنوب تحت حجة حرصهم الوطني المبالغ فيه وحجج اخرى اكثر وهم واكثر زيف فقط للوقوف حجر عثره امام اي تقدم جنوبي او اي مبادرة جنوبية من شانها توحد الاراء وتوحد الجهد الجنوبي نحو طريق الحرية والاستقلال...

التعامل مع هذه النوعيه يكمن بالتجاهل وعدم اعطائهم قدر وحجم اكبر مما يستحقوه حينها ستتلاشا كتاباتهم ومنشوراتهم الهوجاء التي يراد بها زيادة وتوسعة الشرخ وبث سموم التفرقة العنصرية والمناطقية المقيته بين ابناء الوطن الجنوبي الواحد، ان الجنوب اليوم يمر بمنعطف خطير وبمرحلة مفصلية اكثر حساسية تتطلب منا جميعآ كجنوبين بان نكون متماسكين اكثر من اللازم في ايجاد وعاء ثوري واحد يحفظ للجنوبيين انتصاراتهم وتضحياتهم الجسام بدلآ من السعي وراء خلق الشائعات والمناكفات الكيدية التي لطالما شكلت عائق امام تقدم وسير عجلة التحرير والاستقلال طوال سنوات عجاف خاضها شعبنا الجنوبي بثورة سلمية وحضارية لنيل حريته واستقلاله من براثن الاحتلال اليمني الحاقد والجبان..

التعليقات

(عدن) الباسمة والباسلة..المدينة والمدنية..حين يجوب المرء ..في شوارعها وأزقتها يشاهد على وجوه الاطفال الصغار أبتسامات عريضة..وبعضهم يطلق قهقهات الفرح والانتشاء..اما الكبار فابتسامتهم وضحكاتهم الصادرة م...

يحيى البعيثي

تزداد معركة التدخل الخليجي في اليمن صعوبة كل يوم، ويدفع شعب اليمن عامة والجنوب خاصة، فاتورة تلك الحرب التي لا ملامح تظهر في الأفق لنهاية لها في ظل إصرار بعض الأطراف على حسمها عسكرياً وهو الأمر الذي أث...

عبدالكريم سالم السعدي

فعلا أرى نفسي بأني من تحصلت على نصيب الأسد من قبل إمارات الخير والعطاء , البعض لا هم له في هذه الدنيا غير الركض ثم الركض من أجل الحصول على العطايا المادية وما سواها لا يستحق منه حتى مجرد النظر إليها ....

احمد سعيد كرامه

ينفرد البنك المركزي التابع لحكومة الشرعية اليمنية بعدن بإنجازات مصرفية فريدة وغير مسبوقة في تاريخ  العمل المالي والمصرفي بالعالم من أبرزها مايلي:1- بعد البنك المركزي الوحيد بالعالم الذي باع الدول...

ماجد الداعري

كنت قد توقفت عن الكتابة عن كهرباء لودر منذ أن تقلد ( الحماطي) زمام الامور فيها،حتى نعطي الرجل الفرصة السانحة والوقت الكافي كي يبرهن لنا على الأرض وعملياً دون أن نضايقه أو نشتته، وهذا وعداً قطعته على ن...

فهد البرشاء

في مقال سابق وصفت محافظ أبين بمهاتير محمد ولم يأتِ وصفي هذا خبط عشواء ولكنه كان وصفاً يعتمد على الحقائق والبراهين، إنه وصف قائم على برهنت هذا المحافظ على أرض الواقع فاليوم وترجمة للقاءات سابقة مع رئيس...

انور الصوفي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر