سقطت حكومة الدلال.. يا جلال !!

الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 4:08 م

الكل يعرف بتدخلات الأستاذ/ جلال عبدربه منصور هادي وكيل وزارة شئون المغتربين في تسيير أمور منظومة الحكم عبر سلطات الدولة التشريعية والتنفيذية والقضائية والعسكرية والأمنية وفرض رأيه مستقلا منصب والده الرئيس/ عبدربه منصور هادي وكبر سنه !!

سمح له القيام بهذا الدور أثناء تولى والده منصب نائب الرئيس في عهد المخلوع/ علي عبدالله صالح بصنعاء وتعود على ممارسة السلطة والنفوذ بالظل ودخل في معركة مع الزمن لكسب الكثير من الولاءات والمال والجاه.

زادت هذه التدخلات في عصر والده عندما تقلد كرسي الحكم بعد تدخل الأخوة في المملكة العربية السعودية وصياغة المبادرة السعودية التي سميت بالمبادرة الخليجية والكل يتذكر الزيارة الرسمية التي قام بها الى العاصمة/السعودية حاملا رسالة خاصة لخادم الحرمين الشريفين من فخامة الرئيس/ عبدربه منصور هادي أبيه !!

تدخل في كثير من التعيينات:- وزراء ومحافظين ورؤساء جامعات وسفراء وحتى اختيار رئيس الوزراء بن دغر من قبل جلال شخصيا !

بن دغر أخفق في عمله كرئيس للحكومة نتيجة الاختيار غير المناسب والعمل المؤسسي الغير موفق الذي أدار به منظومة رئاسة الوزراء فتداخلت المصالح العليا للدولة وحلت بديلة عنها المصلحة الشخصية.

الرئيس/هادي أدرك ذلك متأخرا ..بعد أن أصاب البلاد كارثة اقتصادية بعد سقوط الريال وإنذار ببداية الطوفان التي لن تسلم منه دول المنطقة وتحديدا دول الجوار !

فسارعت السعودية بالتدخل وإقناع الرئيس/ بإقالة بن دغر وإحالته للتحقيق بعد الثورة الشعبية التي دعاء له المجلس الإنتقالي الجنوبي للأطاحة بالحكومة الفاسدة وساهم قادته عبر القنوات الفضائية وخاصة سعادة اللواء/ أحمد سعيد بن بريك عضو مجلس الرئاسة رئيس الجمعية الوطنية الجنوبية حفظه الله..

جلال أخوي نحن نحترمك ونعزك لكن لا احبذ تدخلك في تسيير أمور الدولة فهل تستوعب الدرس !؟

تحية خاصة لمن سبقوك ويحسب لهم أحترام مشاعر الآخرين !!

الكاتب والناشط السياسي الجنوبي الخضر الميسري.. عدن 16/ أكتوبر/ 2018م..

التعليقات