حَنِينُ الجبالِ

الجمعة 24 أغسطس 2018 8:29 م
                     حَنِينُ    الجبالِ
الاتحاد نيوز / خاص

1- سأسمعُ من جوابي المخبرينا
وأرفعُ رايتي مرَّ السنين
2-ويبقى موطني للخيرِ دوماً
وألعنُ في كتابي المجرمينا
3- وأبدأُ بالصلاةِ على محمد
فصلوا ياكرامَ الحاضرينا

4- بيومِ كريهةٍ صلنا وأنا
تسلحنا وفارَ الدمَ فينا
5- على عجلٍ ذدنا عن حمانا
وعجلنا بجثِ المقرفينا
6 هزمناهم وإنَّ اللَّهَ يشهد
كم المحروق ومن ماتَ دفينا
7- وقد شبعت سباعُ الأرضِ منهم
وضلوا في الترابِ معفرينا
8- جعلنا الأرضَ حمراً من دماهم
فقالَ التربُ يكفينا روينا

9 - ولن ننسى المهندسَ ماتَ غدراً
وتهتزُ الجبالُ لهُ حنينا
10 - أبا محمد حميتَ المجدَ دوماً
تُدمرُ قوةَ الباغي المشينا
11- نشرتَ الوعيَ في كلِ المحافل
جعلتَ الخيرَ رمزَ الصالحينا ؟
12- وهندستَ التصالحَ والتسامح
ووحدتَ صفوفَ الثائرينا
13- وكنتَ الفكرَ تخشاهُ الأعادي
وحصناً في الشدائدِ يحتوينا


14- أيادي السَوءِ والإجرامِ خابت
وظنوا بالمكايدِ يرهبونا
15- فروحُكَ تجري في كلِ النواحي
وتسكنُ في ديارِ الصالحينا
16- وذِكرُكَ في لسانِ الحقِ عِطر ٌ
وتاريخٌ مشرفُ ماحيينا

17- تزاحمَ ركبُ عشاقِ المعالي
بذكرَى الليثِ عبدالله أتينا
18-- ومن جاءَ ويجري الحزنُ فيهِ
بهذا اليومِ ما جئتُ حزينا
19- لقد نالَ الكرامةَ في شموخٍ
شهيداً أيقضَ الفجرَ المبينا
20- ومنهُ النصرُ يجري في عروقي
وفكرٌ يرتويهِ الطالبونا
21- قريرَ العينِ قد نامَ ونحنُ
هرعنا في خُطاهُ سالكينا

22- قسمنا بالإلهِ حياةَ عزٍ
ولن نحني لمخلوقٍ جبينا
23- سنكتبُ من دماءِ العزِ نصراً
ونرفعُ في الأعالي صامدينا
24- جنوبيون إن قُلنا فعلنا
جبال لن تدكَ ولن تلينا
25- علا وطني ولن نقبل عليهِ
عميلاً أو سفيهاً أو لعينا

ألقاها الشاعر : ( فياض هرهرة ) بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لستشهاد القائد / المهندس / عبدالله أحمد حسن. ( أبو محمد ).
في يوم الأربعاء 2018/8/15 م.

التعليقات