ناشط: أبناء الحديدة نزحوا من الحديدة إلى صنعاء ولم يجدوا أي مساعدات

الأربعاء 15 أغسطس 2018 10:56 ص
 ناشط: أبناء الحديدة نزحوا من الحديدة إلى صنعاء ولم يجدوا أي مساعدات
الاتحاد نيوز / متابعات

قال الناشط اليمني وأحد أبناء الحديدة علي الأهدل إن هناك المئات من أبناء الحديدة أجبروا على النزوح منها إلى صنعاء بعد تجريف الشوارع وتدمير شبكة المياه والصرف الصحي.

وأضاف في تصريح نشرته صحيفة عكاظ الصادرة اليوم الأربعاء لكن حين وصل عدد منهم إليها لم يجدوا أي مساعدات من المنظمات الأممية.

مؤكدا أن الميليشيات تعتدي عليهم وتطرد العديد منهم من المدارس. ً

وأوضح أن عددا من الأسر تفترش شوارع التحرير وصنعاء القديمة بعد أن طردت من المدارس على خلفية عدم قدرتها على استئجار مساكن، كما أن الميليشيات تطاردهم بشكل مستمر وتتهمهم بأنهم يحملون أمراض بالكوليرا.

ولفت الأهدل إلى أن المنظمات الأممية تتحدث عن تقديم الدعم لآلالف الأسر لكنها تقدم تلك المعونات بشكل مستمر لقيادات حوثية تبيعها في السوق السوداء، مطالبا الأمين العام للأمم المتحدة بتحميل مسؤولياته وعدم تقديم الدعم للحوثيين. َ

في غضون ذلك، ذكرت مصادر إعلامية يمنية أن مشرفي الميليشيات في مديرية الجراحي القياديين أبو حمزة وأبو زكريا استوليا على معونات إغاثية قدمتها منظمات لـ200 نازح ونازحة وتتمثل في سلال غذائية ومساعدات إيوائية من فرش وأدوات منزلية وألواح «طاقة شمسية».

موضحة أن تلك القيادات باعت المعونات لأحد تجار المديرية. وكشفت المصادر أن عملية نهب المعونات الإغاثية تمت بالتعاون مع مسؤولي المديرية

وأكد مصدر ميداني أن القصف أدى الى تدمير الآليات القتالية المتواجدة في الموقع ومصرع وإصابة عدد من عناصر الميليشيا الانقلابية.

التعليقات