نوكيا تعيش على أمجاد الماضى بإطلاق نسخة محدثة من لعبة snake

الجمعة 03 أغسطس 2018 3:00 ص
 نوكيا تعيش على أمجاد الماضى بإطلاق نسخة محدثة من لعبة snake

لعبة snake

الإتحاد نيوز/ متابعات إخبارية

تعمل شركة HMD العالمية المطورة لأجهزة هواتف نوكيا منذ عودة الشركة لإنتاج الهواتف عبر نظام التشغيل اندرويد لأول مرة بالمؤتمر العالمى للهواتف المحمولة 2017، إلى إعادة أمجادها عبر إعادة طرح منتجاتها القديمة والتى حققت نجاحاً فى الماضى، ذلك وسط اشتداد المنافسة بالعالم بين منتجى ومصنعى خاصة الصينية منهم على الأسواق العالمية بأحدث ما وصلت اليه التكنولوجيا.
وقامت نوكيا بتحديث لعبة الحية الكلاسيكية عبر اعتماد تقنية الواقع المعزز AR ويشمل التحديث تقديم فلاتر Snake Mask و Snake Real World التى ستنقل هذه اللعبة الأيقونية إلى جيل جديد من المعجبين.
وبإمكان مستخدمى اللعبة التحول إلى الحية وأكل التفاح لحصد النقاط باستخدام ميزة Snake Mask وتأثيرات الواقع المعزز AR الجديدة على كاميرا فيسبوك لتوفير لعبة الحية إلى أكبر عدد من الأفراد.
يمكن الوصول إلى تأثيرات الكاميرا عبر كاميرا فيسبوك المتوفرة عالمياً لكافة الهواتف الذكية، بما فى ذلك هواتف نوكيا الذكية، وهى متوفرة على نظام التشغيل آندرويد Android وiOS، وقد تمكنت اللعبة اليوم من حصد أكثر من121 مليون لاعب حول العالم.
ورغم إطلاق نوكيا للعديد من الأجهزة الذكية المتطورة الا أن اجهزتها الكلاسيكية تعد الأشهر، فضلا عن أن مستخدمى الأجهزة اليوم باتوا يبحثون عن أفضل ما وصلت اليه تقنية الهواتف الذكية إضافة الى تلك التى تعتمد على تقنيات الذكاء الإصطناعى.
ووفى تقرير صادر عن مؤسسة البيانات الدولية IDC تمكنت مجموعة هواوى، من التفوق على أبل الأمريكية في سوق الهواتف الذكية خلال فترة الربع الثاني من عام 2018، لتحل بذلك -وللمرة الأولى- فى المرتبة الثانية عالميًا من حيث حجم مبيعات الهواتف الذكية، حيث استأثرت بنسبة 15.8% من إجمالى حجم سوق الهواتف العالمية، مقارنة بـ12.1% لصالح شركة أبل، بينما ما زال العملاق الكورى سامسونج يتربع على عرش السوق العالمى بنسبة 20%.
وسبق لـHMD أن أعادت إطلاق هاتف نوكيا التقليدى الشهير 3310 عند عودة العلامة الشهيرة مرة أخرى الى الأسواق خلال المؤتمر العالمى للهواتف المحمول 2017، كما أطلقت هاتف نوكيا Banana بنفس المؤتمر عام 2018، ذلك الى جانب العديد من الاجهزة الذكية المتطورة ولكن الاخيرة قد لا تحظى بنفس شهرة أجهزة نوكيا الكلاسيكية.
وتربعت نوكيا على عرض مبيعات الهواتف الذكية منذ 1998 وحتى 2012 لكن حصتها فى الأسواق انخفضت للغاية بعد انتشار نظام التشغيل أندرويد من جوجل، حيث تسيطر الأجهزة التى تعمل عبر أنظمة تشغيل واى أو إس على المبيعات فى العالم، واعتماد نوكيا على نظام تشغيل ويندوز فون من مايكروسوفت بديلا عن "سيمبيان"، بعد استحواذ عملاق البرمجيات عليها في صفقة بلغت قيمتها 7.2 مليار دولار عام 2014 وتغيير اسم الهواتف إلى لوميا، حيث لم تحقق نجاحا ما دفع مايكروسوفت بببيعها إلى فوكسكون بقيمة 350 مليون دولار عام 2016.

التعليقات