همس اليراع

محترفو تزوير التاريخ (٢)

الاثنين 12 فبراير 2018 4:29 م
ارصد هنا ملاحظة تتعلق بما جرى في عدن ٢٨-٣٠ يناير وتناول ضيوف قناة الجزيرة له.
ففضلا عما اشرت إليه في منشوري السابق يقول أحدهم:
إن الجنوبيين منقسمون على انفسهم وحتى لو نجحوا في تحقيق ما يطالبون به (يقصد تقرير المصير واستعادة الدولة الجنوبية) فإنهم لن يلبثوا ان يتقاتلوا فيما بينهم فهكذا تاريخهم ففي كل مرة يتفقون فيما بينهم يعودون ليتقاتلوا من جديد.
هذه الملاحظة جديرة بالتناول من زاويتين:
 الزاوية الأولى: هل وعى المتحمسون للعنف والمواجهة المسلحة من رجال الشرعية العبرة من هذا الكلام؟إنهم يدافعون عنكم ويتسترون على تصرفاتكم الرعناء وأعمالكم الحمقاء ليس حبأً فيكم ولكن للبرهان على ان اقتتال الجنوب والجنوبيين هو حتمية لا دواء لها، اقول هذا لإنني أؤمن بأن الجنوبيين وقواهم السياسية الجديدة قد حسموا هذه القضية  من خلال مبدأ التصالح والتسامح الذي غدا منهجاً يوميا يتنامى في حياتهم ، لكن داخل السلطة الشرعية من لم يستوعب الدرس ويتعامل بعدائية مع هذا المبدأ، بل ويرفضه ويتضايق من مجرد الحديث عنه
الزاوية الثانية: يتحدث أخونا بأن الجنوبيين يقتتلون فيما بينهم؛ وإذ نقر ان الجنوب شهد صراعات مسلحة بلغ عددها اربع حالات خلال ثلاثة عقود (١٩٦٧-١٩٩٠م) منها اثنتان قبل الاستقلال ما عرف بالحربين الاهليتين في العام ١٩٦٧م  ومنها بعد الاستقلال احداث يونيو ٧٨م واحداث يناير ٨٦م واطول فترة لهذه النزاعات لم تتجاوز اسبوعين، وهي مؤسفة في كل الاحوال، لكن وأخونا يتحدث عن نزاعات الجنوب نسي ان يحدثنا عن نعيم السلام الذي يتمتع به أهلنا في الشمال ، ولم يحدثنا عن حروب المناطق الوسطى التي دامت أكثر من ست سنوات، ونزاعات القبائل التي لم تدع قبيلتين متجاورتين إلا وشملتهما،  ولا عن حرب ١٩٩٤م ولا عن حروب صعدة الست التي استمرت اكثر من ٧ سنوات وانتهت بسقوط صنعاء بيد الحوثي القادم من كهوف مران، واخيرا الحرب القائمة راهنا التي منذ ٣ سنوات لم يتقدم فيها الجيش ( المسمى وطنيا) فرضة نهم بعشر خطوات وكل هذه الحروب تدور في اليمن وبين يمنيين وشماليين بوجه أخص..
هذا الكلام ذكرني بقصة الماعزة التي تعاير النعجة بقولها : إن مؤخرتك تنكشف عندما تتقفزين فيرتفع ذيلك، قالت لها النعجة : لا تنسي أن مؤخرتك مكشوفة طوال الوقت أقفزتي أم لم تقفزي!

التعليقات

يا تجار الجنوب يا مقتدرين يا أهل الخير والنخوة والواجب بالداخل والخارج يا مغتربين في دول أمريكا وأوروبا والصين ودوّل الخليج أوقفوا إلى جانب اخوانكم وأبنائكم الجرحى وإلى جانب اولادهم وأيتام الشهداء ،...

ابو عهد الشعيبي

بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن مشاعر الأسى التي انتابته قبل عامين، ما زالت محفورة في ذهنه، كيف لا وقد اضطر أن يعود حافي القدمين من جوار ك...

منصور صالح

يقف البريطانيون ، مدعومين بثقافة التسامح التي أسهمت في بناء مجتمع متعدد الثقافات والديانات والقوميات ، في مواجهة مع أيديولوجية الكراهية لأسباب دينية أو عرقية أو ثقافية ، والتي ما إن أخذت تتبلور في صيغ...

د. ياسين سعيد نعمان

مشاريع استراتيجية يؤسس لها محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذه المشاريع ستظل رمزاً لمرحلة هذا الرجل الأسطورة الذي يرنو إلى بعيد في حين لا ينظر خصوم أبين إلى أبعد من أرنبة أنوفهم، جامعة أبين، وسد حسان، ومي...

انور الصوفي

لقد عبثت السلطة الشّرعية في جنوبنا عبثاً لايتصوّرهُ عقل ، وهذا منذو تحرير عدن وبعض مناطق الجنوب قبل ثلاث سنوات ، ونتذكّرً جميعاً صورُ ذلك العبث في الخدمات كالكهرباء والمياه والصّرف الصحي.. الخ ، وآخره...

علي ثابت القضيبي

تفاجأت بالحوار الذي أجراه الزميل ناصر الحقباني بهذه الصحيفة «الشرق الأوسط» مع أحد نجوم «الجهاد» الأفغاني خلال حقبتي الثمانينات والتسعينات، عبد رب الرسول سيّاف. الرجل كأنه خرج...

مشاري الذايدي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر