اعلامهم يهرف بما لا يعرف .. حقيقة واقعة

الاثنين 05 فبراير 2018 9:12 ص

من المعلوم تماما انه في
بلاد العالم أن الأحداث  والأزمات هي التي  تفرض نفسها على  الاعلام الاأنه في هذه البلاد مايحدث هوعكس ذلك تماما فالاعلام  فيها هو الذي  يصنع الاحداث والازمات و
دائما يكون ضحية ذلك هم السواد الاعظم من
الناس اذ انك وانت تتابع
هذا الاعلام الصبياني الطائش الذي تبثه كل قنوات الشرعيةاليمنية المستولى عليها من قبل
تيار الاخوان المسلمين
الهارب في الرياض و أسطنبول ومن ورائهما
قنوات التنظيم العالمي
للاخوان في قطر و تركيا وغيرهما .من بؤر الاسلام السياسي في المنطقة والعالم.



لقد كشفت احداث الثلاثة الايام الاخيرة من شهر يناير الماضي في العاصمة الجنوبية  عدن وللامانة وجدنا انفسنا اننا امام اعلام صبياني طائش الا انه كان موجها و بأمتياز  و بأهداف واضحة ومحددة سلفا تنم عن عداء سافر اذا كان المتابع لما
تبثه تلك القنوات يشتم
وعن بعد لمدى الحقد
التأريخي الدفين لممولي وداعمي تلك
المكنة الاعلامية المقيته ليس للقضية
الجنوبية ورموزها في
المشهد السياسي الراهن
؛المجلس الانتقالي الجنوبي والمقاومة الجنوبية الشريفة وباقي القوى الحية الفاعلة في الحراك الجنوبي ،و ليس للجنوب وعدن وحدهما
بل لكل قيم الانسانية
النبيلة التي يتمثلها اهل عدن والجنوب عبر
تأريخهما القريب والبعيد.



حقيقة... و بمقاربة واقعية جدالما قيل ويقال حتى اللحظة في
ماجرى وموقف ذلك الاعلام منه خلصت كمواطن جنوبي وصاحب حق مطالب به --خلصت---الى نتيجة واحدة لاغير وهي أن ورقة التوت التي كانت
تتستر بهاقوى الفساد و حكومتهم وداعميها من بقايا النظام اليمني الفاشل قد طارت فعرت
مراكزهم وابواقهم المأجورة وغدت الحقيقة مكشوفة بل و جلية واضحة جلاء الحقيقة ورسالتها التي لايريدون لها أن تصل الى العالم .. ولكنها وصلت والحمد لله.



في اتجاه اخر ، ومها كانت التبريرات  ايضا لم يكن الاعلام العربي الذي يتبع دول التحالف
بعيدا عن ذلك الأعلام
الهائج ووقوف بعض  الأسماء لسياسيين و اعلاميين بعينهم في
وجه طموحات الجنوبيين من خلال نكران تضحياتهم الطويلة قبل عاصفة
العزم او منذ انطلاقتها
في مارس 2015م وحتى
اللحظة وهو أمر مؤلم و مؤسف جدا زاد من  قتامة الصورة لدى الجنوبيين ولكنه لن يعيق نضالهم من الاستمرار في البذل و
التضحية والبقاء على
ذات الطموح الجنوبي حتى تحقيق النصر الاكيد في استعادة دولته الجنوبية ونيل
حريته واستقلاله ولقد
صدق فيهم القول العربي القديم :انهم
يهرفون مالا يعرفون.


    محمود المداوي

الأثنين 5فبراير2018م

التعليقات

انطلاقا من القراءة الأولية للتقرير المقدم من قبل اللجنة الدولية إلى مجلس الأمن الدولي والمكلفة بخصوص حل الأزمة في جنوب اليمن وشماله منذ أكثر من ثلاث سنوات وما لوحظ فيه من معاني ودلالات خفية مفيد...

د.يحيى شايف الشعيبي

هناك من يتعامل مع النقابات الجنوبية بإحتقار وإنتقاص بالذات القيادات التي ارتبطت مصالحها ببقاء اﻹحتلال اليمني للجنوب مع إنها قد فقدت شرعيتها نتيجة لتجاوز فترتها القانونية وتهربهم من عقد الدورة اﻹنتخابي...

المهندس/ علي احمد حسن

إن التضحيات الكبيرة التي قدمها شعب الجنوب لنيل حريته واستقلاله قد حققت الكثير من الأهداف وان الإنتصارات على أيدي أبطال مقاومتنا الباسلة في جميع الميادين والجبهات قدحصلنا بموجبها على بعض المكاسب من الن...

علي صالح الكاش الشعيبي

الذكرى السادسه لتولي الرئيس هادي رئاسة الجمهوريه مرت ست سنوات بالتمام  والكمال على تقلد المشير الركن عبد ربه منصور هادي الحكم .ست سنوات كاملة والمشير هادي يرتب ويبني ويعمل بحكمته المعهوده . رسم ا...

وجدي السعدي

اش الوطن الجنوبي تحت وصاية الاستعمار البريطاني لـ ???عاما ، كما قام الاستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية ومنها مباني شارع المعلا الذي كان أفضل شارع على مستوى الوطن العربي وتأسيس قناة تلفزيونية في عدن...

عدنان القيناشي

كاد تكون كل السنوات اليمنية عجاف وقاسية لم تثمر إلا بصراعات وحروب ، فلم يسترِح الموطن لحظة ، ولم تغمض له عين إلا وأصوات المدافع تهز الأرض هزاً عنيفاً .ينهض المواطن من نومه ويتساءل: ما الذي يحدث؟! ...

علي عمر الهيج

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر