كهرباء لودر.. ما هي الأسباب ؟

الثلاثاء 23 يناير 2018 4:54 م

كنت قد توقفت عن الكتابة عن كهرباء لودر منذ أن تقلد ( الحماطي) زمام الامور فيها،حتى نعطي الرجل الفرصة السانحة والوقت الكافي كي يبرهن لنا على الأرض وعملياً دون أن نضايقه أو نشتته، وهذا وعداً قطعته على نفسي ليس خوفاً، ولا ضعفاً ،ولكن حتى لايظن البعض أننا نستعدي منظومة كهرباء لودر، وأننا لسنا مع من سيعمل ويغيرها للأفضل..

بيد أن الأمور ربما ساءت كثيراً وبادت منظومة كانت ماقبل الحرب الظالمة من افضل المحطات الكهربائية على الإطلاق،وبات نظام (التقطير) لبعض المناطق هو سيد الموقف،ولم يستجد أي جديد غير بعض الإصلاحات التي لم تسمن أو تغني من (جوع)،ولم تف بحاجة المواطن لها، رغم تفاعل المواطنين مع لجنة الإستحقاقات المالية المترتبة عليهم..

وهذا يجعلنا نبحث في (أفواه) القائمين على المحطة عن السبب الرئيس في تدهور (صحة) الكهرباء وسوء حالتها، وعدم مقدرتها على العمل بذات الوتيرة التي عهدناها عليها قبل سنوات الحرب الشعواء، وسقوطها في مستنقع الحراب والإهمال والضياع والدمار (الممنهج) لحقوق أبناء المنطقة الوسطى عامة ربما بقصد أو غير قصد..

نحن اليوم نعيش في أجواء الشتاء التي خففت أعباء التيار الكهربائي وإستخدامه من قبل المواطنين، ومع ذلك بالكاد تعمل لسويعات ثم تنقطع لساعات طويلة جداً، دون أن نجد (مبرر) معقول ومقبول لهذا العجز الإداري وليس الفني،لاسيما وأن مادة الديزل متوفرة بشهدة الكثيرين..

وكي لايسيء البعض الظن بنا،انا هنا وفي مقالي هذا لست ضد أي شخص في منظومة الكهرباء،ولكني أكتب وأتساءل عن حق من حقوق المواطنين في هذا البلد (المتشظي)،وعن الأسباب (العويصة) التي عجز عن حلها (المبجلون) ، وأحالت حياتنا مع الكهرباء إلى جحيم لايُطاق، وعذاب لا يُحتمل..


إن كان هناك سبب (مقنع) وليس عذر (أقبح) من تصرفات رعناء، فليظهرها القائمون على المنظومة الكهربائية،وليعلم بها القاصي والداني، علنا نجد لهم (مبرر)، بدل علامات التعجب والإستفهام التي تتقافز أمام (أعيننا) في الليالي (الظلماء) حين أفتقدنا ضوء الكهرباء..

وحين نعرف السبب المقنع سيبطل (عجبنا) المسكين، وسنقتنع إن كان هناك مايُقنع، ولن تتجرأ أقلامنا أو ألسنتنا على (التفوه) في حضرة أصحاب (الإدارة) ومن على شاكلتهم..

اليوم الكل يتساءل بحرقة (قاتلة) عن التدهور الملحوظ في عمل الكهرباء دون أن يقنعنا القائمين عليها بسبب يجيز هذا (التدهور)، ناهيك عن سياسة الكيل بمكيالين مع بعض المناطق التي تلتزم الصمت لعل الصمت في حرام الظلم (منال) ومغرم..

التعليقات

انطلاقا من القراءة الأولية للتقرير المقدم من قبل اللجنة الدولية إلى مجلس الأمن الدولي والمكلفة بخصوص حل الأزمة في جنوب اليمن وشماله منذ أكثر من ثلاث سنوات وما لوحظ فيه من معاني ودلالات خفية مفيد...

د.يحيى شايف الشعيبي

هناك من يتعامل مع النقابات الجنوبية بإحتقار وإنتقاص بالذات القيادات التي ارتبطت مصالحها ببقاء اﻹحتلال اليمني للجنوب مع إنها قد فقدت شرعيتها نتيجة لتجاوز فترتها القانونية وتهربهم من عقد الدورة اﻹنتخابي...

المهندس/ علي احمد حسن

إن التضحيات الكبيرة التي قدمها شعب الجنوب لنيل حريته واستقلاله قد حققت الكثير من الأهداف وان الإنتصارات على أيدي أبطال مقاومتنا الباسلة في جميع الميادين والجبهات قدحصلنا بموجبها على بعض المكاسب من الن...

علي صالح الكاش الشعيبي

الذكرى السادسه لتولي الرئيس هادي رئاسة الجمهوريه مرت ست سنوات بالتمام  والكمال على تقلد المشير الركن عبد ربه منصور هادي الحكم .ست سنوات كاملة والمشير هادي يرتب ويبني ويعمل بحكمته المعهوده . رسم ا...

وجدي السعدي

اش الوطن الجنوبي تحت وصاية الاستعمار البريطاني لـ ???عاما ، كما قام الاستعمار البريطاني ببناء منازل سكنية ومنها مباني شارع المعلا الذي كان أفضل شارع على مستوى الوطن العربي وتأسيس قناة تلفزيونية في عدن...

عدنان القيناشي

كاد تكون كل السنوات اليمنية عجاف وقاسية لم تثمر إلا بصراعات وحروب ، فلم يسترِح الموطن لحظة ، ولم تغمض له عين إلا وأصوات المدافع تهز الأرض هزاً عنيفاً .ينهض المواطن من نومه ويتساءل: ما الذي يحدث؟! ...

علي عمر الهيج

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر