انتخابات العراق.. حلم الوزارة يراود المالكي "المرفوض"

قبل إسبوع
انتخابات العراق.. حلم الوزارة يراود المالكي "المرفوض"
الاتحاد نيوز| متابعات
  يواجه زعيم ائتلاف دولة القانون ورئيس الوزراء السابق نوري المالكي، أشد أوقات الضعف السياسي، إذ تخلى عنه أقرب المقربين منه ومن كان يعول عليهم في خوض الانتخابات المتوقعة في مايو المقبل.
والحديث هنا عن هادي العامري زعيم منظمة بدر، أحد أقدم أصدقاء المالكي الشخصيين، فيما تركت الفصائل المسلحة التي أنشأها المالكي نفسه وعول عليها "عصائب أهل الحق" رئيس الوزراء السابق وحيدا.
ويرجع إحجام عدد من القوى عن المالكي، نائب الرئيس حاليا، لميول الشارع العراقي الرافضة جملة وتفصيلا لأي شكل من أشكال عودته، هو أو أي من المقربين منه، إلى سدة الحكم، مما يجعل فرص تحقيقه لنجاح كبير في الانتخابات المقبلة ضئيلة للغاية، إن لم تكن معدومة.
فالائتلاف الذي قاده في انتخابات عام 2014 وحصد 92 مقعدا نيابيا، يتوقع له أن يحصد أقل من ربع هذا العدد داخل البرلمان، لا سيما أنه يضم العديد من الأحزاب الصغيرة غير المعروفة.
العراق.. تجاذب سياسي قبل الانتخابات
 
ويرى مراقبون أن المالكي يزداد ضعفا بسبب تشبثه بحلم العودة إلى رئاسة الوزراء، بعد أن أفقد العراق ثلث أراضيه لصالح تنظيم "داعش"، بفعل سوء إدارته والفساد الذي استشرى في جميع مفاصل المؤسسة العسكرية خلال فترة حكمه، وبناء عليه أجبر حزب الدعوة على ترك المالكي وحيدا بعد فشل مجلس شورى الحزب بإقناعه بالتخلي عن فكرة قيادة حزب الدعوة في الانتخابات المقبلة لصالح حيدر العبادي، بعد تشبثه أيضا بمنصب الأمين العام لحزب الدعوة.
من ناحية أخرى، فإن إيران، المساند الأبرز للمالكي، تراجعت عن دعمها له من أجل مصلحة عليا تكمن في احتفاظ حزب الدعوة برئاسة الوزراء حينما يفوز العبادي، ومعرفة طهران المسبقة بأن هذا المنصب سيخرج من بين أيدي الحزب إذا قاده المالكي في السباق الانتخابي المقبل.
ويواجه المالكي رفضا شعبيا واسعا في محافظات العراق المختلفة، حتى في كربلاء مسقط رأسه، بفعل حالة الفساد الإداري والمالي التي عانتها المحافظة جراء تسلط أقرباء رئيس الوزراء السابق على مقدراتها، خصوصا زوج ابنته الكبرى إسراء وابنه أحمد.
ويتكون ائتلاف دولة القانون من حزب الدعوة الإسلامية، وتنظيم العراق، وحركة البشائر الشبابية، وأمناء بلدنا، ومعا للقانون، وتيار الوسط، والحزب المدني الديمقراطي، وحركة النور الانتفاضة والتغيير، وحزب التطور الوطني، والانتفاضة الشعبانية، والوفاء والإصلاح.

التعليقات

في غضون الثلاثة أيام فقط يهوي سعر صرف الريال السعودي من 133 ريال يمني للريال السعودي الواحد إلى 99 ريال يمني للريال السعودي الواحد وبعصى بن دغر السحرية , لم تصل الوديعة السعودية بعد ولم يتغير شيء على...

احمد سعيد كرامه

التحضيرات التي قام بها المجلس الأنتقالي الجنوبي على مدى عام تقريباً والمدعوم بمليونيتين من أعظم المليونيات بتاريخ الجنوب والمنطقة جميعها ، وصلت لمراحلها النهائية على مايبد وعلى جميع الصُعد.خطاب اللواء...

انور الرشيد

قبيل إقالة الأخ خالد بحاح من منصبيه كرئيس وزراء ونائب رئيس جمهورية كانت وسائل الإعلام الممولة من مراكز القوى داخل صف الشرعية تشن حملة شعواء تتهم رئيس الوزراء (وحده) بالفشل وكان واضحا أن المسألة تمهيد...

د. عيدروس النقيب

قوات المقاومة الجنوبية هي (الحزام الأمني) الذي لا تديره المقاومة بل التحالف، ولهذا مجرد خلط للأوراق وجر عدن إلى نزاع جنوبي جنوبي، حذرت القائد أبو اليمامة البارحة منه. كيف لي أن أقبل من يقاتل الحوثي من...

علي الكازمي (أبومشعل)

لم أتوقع يوما أن يصل السقوط الإعلامي بشبكة إخبارية دولية بحجم وإمكانيات الجزيرة إلى مستوى تعاطيها الانحطاطي المخجل مع تطورات الأوضاع بالجنوب،وانحدارها بشرف المهنة الى مستوى تأليف تصريحات وهمية من نسج...

ماجد الداعري

  نستطيع القول بأن اللحظة الْيَوْمَ لحظة فرز حقيقي في المواقف والعمل وحتى في النوايا /المزايدة والتدليس والمراوغات في المواقف ليس لإستمرارها ما يبررها بل يفترض أن تختفي من كتاباتنا تماما ونحن...

ابو عهد الشعيبي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر