دواوين الزعامة

قبل إسبوع

في المعارك المصيرية لا شيء أسوأ من التخلي عن الاستراتيجي واللهث واء التكتيكي ، وفي مستواه من السوء يعد تلميع الأفراد لتنمية الاحساس بالحاجة إلى زعامة ، من أي نوع كان، سلوك لا يستند إلى قواعد المواجهة الشاملة والواعية بجسامة ما تتعرض له البلاد من مخاطر . إن إعادة تلميع الأفراد على أي مستوى قد يخفي تخبطاً من ذلك النوع يفضي إلى الكوارث ، وفي كثير من الأحيان يضيع فيه التكتيكي إلى جانب الاستراتيجي .


في اللحظة الراهنة ، ومع التدهور الذي أصاب جبهة الانقلابيين ، كانت الشرعية موفقة في فتح خط لتوافقات سياسية واسعة تقوم على إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة للجميع ، غير أن بعض الاطراف المعنية لم تكن موفقة في عدم التقاط هذه اللحظة التاريخية والتعاطي معها بمسئولية ، كما أنها لَم تكترث لحقيقة أن مركز المواجهة ،الذي لم تقرره الصدفة - ولكن قرار المقاومة منذ اليوم الأول ، هو الشرعية وقيادتها . 

إن ما نشهده من تخبط عند هذه الاطراف لا يجب أن يقود إلى موقف سريع منها ، فلا بد من إبقاء الباب مفتوحاً والاستماع إليها ، فلربما رأت من الموقع الذي كانت فيه ما يسلط الضوء على زوايا كانت محجوبة ، كما أن سنوات التعبئة الطويلة تحتاج إلى تفكيك بنفس طويل .

غير أن الشيء الذي لا يجب ألتعاطي معه ورفضه هو نزعة إنتاج زعامات خارج الإطار الشرعي للدولة . ففي هذه اللحظات الحاسمة المطلوب هو الموقف .. وتبقى الزعامة قضية مؤجلة إلى حين تتوفر شروطها وتفتح دواوينها.

التعليقات

لصحيفة ال14من أكتوبر في ذاكرة ابناء هذا الوطن الغالي وهج الحرف الثوري المقاتل منذ أول يوم انطلقت فيه كأول صحيفة رسمية في عدن منحازةلقضايا الشعب في الوطن الحبيب وتوجهاته الوطنية التحررية في بناء ...

محمود المداوي

بسم الله الرحمن الرحيم (( يا ايتها النفس المطمئنة ارجعي الى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي)) صدق الله العلي العظيم شيع جثمان الشهيد محمد قاسم عاطف الى مثواه الاخير في مقبرة ابوحربه...

العميد ركن مساعد الحريري

نّ ما تقوم به مليشيا الحوثي المدعومة من قطب الشر المعاصر الموجه نحو منطقة الشرق الاوسط إيران اليوم بأرسال الصواريخ المهربة منها إلى المليشيات التي زرعتها في أحضان الوطن العربي لبنان وسوريا واليمن ومنه...

عصام عبد الله مسعد مريسي

  في كثير من الأحاديث والحوارات المطولة التي تحصل في الواقع المعاش أو العالم الافتراضي (مواقع التواصل الاجتماعي)، تدور رحى معارك وشطحات عندما يتعلق الأمر بالمرأة والمسميات الملتصقة بها في...

مكين العوجري

صم آذاننا مجموعة من الصبيان الذين لا يجيدون سوى لغة المدح والقدح بإسقاط الأمور وفق ميزان المصلحة الشخصية لا الوطنية.نعم قدمت المملكة العربية السعودية وديعة بقيمة ٢ مليار دولار لم تكن تلك هبة بل واجبا...

فواز الحنشي

  كتبت قصة حقيقية تدمع له العين عن الشهيد البطل جعفر محمد سعد ومعانة قرى منطقة عمران بمحافظة عدن قبل عامين واليكم نص ماكتب: ((حدثني اول أمس احد الشخصيات الاعتبارية المحترمة ان الأخ المحافظ...

د.عمر السقاف

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر