الحراك النقابي الجنوبي

الأحد 07 يناير 2018 7:34 م

الحراك السلمي الجنوبي ، اسعدنا كثيرا بانطلاقة ثورته الشعبية ، فقد كسر عنا كل حواجز الخوف ، وأزاح عن صدورنا كل البلاوي و المواجع التي كانت جاثمة على صدورنا ، التي بها حاول نظام صنعاء أن يبقينا ضعفاء ومستسلمين أمام كل ممارسات ظلمه علينا .

ولهذا فقد كانت تلك الأنطلاقة الجنوبية تعبر عن مآثر الرجولة والشجاعة والتضحية والحب لله ثم للوطن .

الحراك النقابي الجنوبي ، هذه الأيام تستعد الساحة الجنوبية لإعادة دور النقابات الريادي في الجنوب ، هو أيضا ستكون لثورته بصمات رائعة في حياة طبقة العمال واسرهم، وسيحدث أن شاء اللة تغييرات إيجابية في سلوك وأخلاق العمال وهم يمارسون أدائهم الوظيفي ، وكذا في تحسين مستوى معيشتهم .

صحيفة (النقابي الجنوبي )، ستكون لهذه الصحيفة العمالية ، الدور الأهم والأبرز في إعادة دور النقابات الريادي في عدن ، وتعزيز نشاطها بين أوساط جميع العمال بما يخدم العمال خاصة ، والمجتمع الجنوبي عامة ، في تلاحمهم و إتحادهم، ويكونون يد واحدة في معالجة كل المشاكل التي تعترض طريق العمال ومجتمعهم ، وفي مواجهة التحديات التي تحاول تضييع أو تمييع قضاياهم الخاصة و قضاياهم الوطنية .والتمسك بحقهم في مواصلة النضال حتى استعادة الدولة الجنوبية .

مهمات شاقة وغير عادية تلك التي سيحمل رسائلها الحراك النقابي الجنوبي ، فهو سيكون في مواجهة المطالبة في تعديل وإعادة حق العمال الذي كان عرضة للأقصاء والتهميش والأبتزاز خلال الفترة الماضية ،من زمن مايسمى بالوحدة اليمنية ، التي كان التمييز فيها بين مختلف العمال في أجورهم و في تحسين أوضاعهم، غير متكافئا وغير عادلا ، الذي كان معياره معتمدا على الوساطة والرشوة والولاء والمحسوبية ، تاركين معيار الكفاءة والنزاهة حبيس أدراجهم ، مما جعل العمال يصابون باليأس والأنهاك و الغلبة على أمرهم ، غير قادرين على بذل المزيد من العطاء الذي يمكن للمجتمع أن يستفاد منه ، مولدا في داخلهم الشعور بالأحباط وعدم المسؤولية ، وما على الحراك النقابي الجنوبي إلا أن يتدارك هذا الأمر و ذاك الشعور ويحاول أن يؤسس لجميع العمال إتحادا نقابيا موحدا ، يعيد للعمال جميع حقوقهم الضائعة ، ويحافظ على حقوقهم المكتسبة ، ويدافع عنها ، حتى يتمكن من إعادة للعمال مجدهم ، ليزيد عطائهم وللنقابات ريادتها.
ومثلما يكون دور النقابات رياديا في جعل فئة العمال تتمتع بحقوق ومزايا خاصة تمكنهم من العيش بإنسانية وكرامة ، وبالتالي جعل المجتمع ينهض ويتطور في مختلف مجالات حياته ، يكون للنقابات أيضا دورا رياديا في توعية العمال بالأبتعاد عن كل الأساليب والتصرفات اللأخلاقية التي من شأنها أحداث الضرر في المجتمع وجعل عجلته تطوره تدور إلى الخلف عشرات السنين .

ولا يخفى على من سيكونون على رأس قيادة الحراك الثوري النقابي الجنوبي ، ورؤساء النقابات ، وصحيفة النقابي الجنوبي ، أن أغلب العمال والموظفين الجنوبيين خلال الزمن الماضي من العمل في إطار ما يسمى بدولة الوحدة ، قد اكتسبوا خلالها الأخلاق السيئة والفاسدة وهم يقومون بتأدية عملهم ، خاصة في الوظائف العامة ، حيث تحول تأدية عملهم في وظائفهم العامة ، من تأديته للمنفعة والمصلحة العامة ، إلى تأدية للمنفعة والمصلحة الشخصية ، وهذه الأخلاق الفاسدة السيئة المكتسبة ، كالرشوة والوساطة والنهب والعمالة وغيرها ، قد كانت أحدى الأسباب التي ساعدت على ضياع حقوق الكثيرين من العمال ، وجعل عجلة الوطن تدور إلى الخلف وإلى الأسواء، وأيضا جعل النقابات تسير عكس مصلحة العمال والوطن ، من خلال شراء ود وذمم رؤساء النقابات ، الذي كان وقوفهم إلى جانب الفاسدين والناهبين و التعامل معهم بالعمالة ، على حساب حقوق العمال والدفاع عنهم ، وعلى حساب تقدم وتطور المجتمع و الوطن .

ولهذا فأن على الحراك النقابي الجنوبي الذي تستعد له الساحة الجنوبية هذه الأيام كحراك ثوري لأستعادة ريادة النقابات الجنوبية ، أن يكون سيره في أتجاهين مختلفين ، إذا كان فعلا قد عقدت النية على أحداثه ، إتجاه يكون إلى جانب العمال في كل مايتعلق بحقوقهم ، وأتجاه توعوي يكون ضد كل تصرفات العمال اللأخلاقية أثناء تأدية وظائفهم وحثهم في تركها والأبتعاد عنها ، ولا تستطيع النقابات أن يكون لها دور ريادي إلا متى ما أبتعدت عن بيع ذممها للحكام والمسؤولين ورؤساء الشركات على حساب مصالح وحقوق العمال و الوطن .

التعليقات

يا تجار الجنوب يا مقتدرين يا أهل الخير والنخوة والواجب بالداخل والخارج يا مغتربين في دول أمريكا وأوروبا والصين ودوّل الخليج أوقفوا إلى جانب اخوانكم وأبنائكم الجرحى وإلى جانب اولادهم وأيتام الشهداء ،...

ابو عهد الشعيبي

بمظاهر حزن أحيا صديق لي يوم أمس الذكرى الثانية لسرقة حذائه الثمين من أحد مساجد عدن، مؤكداً أن مشاعر الأسى التي انتابته قبل عامين، ما زالت محفورة في ذهنه، كيف لا وقد اضطر أن يعود حافي القدمين من جوار ك...

منصور صالح

يقف البريطانيون ، مدعومين بثقافة التسامح التي أسهمت في بناء مجتمع متعدد الثقافات والديانات والقوميات ، في مواجهة مع أيديولوجية الكراهية لأسباب دينية أو عرقية أو ثقافية ، والتي ما إن أخذت تتبلور في صيغ...

د. ياسين سعيد نعمان

مشاريع استراتيجية يؤسس لها محافظ أبين أبوبكر حسين سالم هذه المشاريع ستظل رمزاً لمرحلة هذا الرجل الأسطورة الذي يرنو إلى بعيد في حين لا ينظر خصوم أبين إلى أبعد من أرنبة أنوفهم، جامعة أبين، وسد حسان، ومي...

انور الصوفي

لقد عبثت السلطة الشّرعية في جنوبنا عبثاً لايتصوّرهُ عقل ، وهذا منذو تحرير عدن وبعض مناطق الجنوب قبل ثلاث سنوات ، ونتذكّرً جميعاً صورُ ذلك العبث في الخدمات كالكهرباء والمياه والصّرف الصحي.. الخ ، وآخره...

علي ثابت القضيبي

تفاجأت بالحوار الذي أجراه الزميل ناصر الحقباني بهذه الصحيفة «الشرق الأوسط» مع أحد نجوم «الجهاد» الأفغاني خلال حقبتي الثمانينات والتسعينات، عبد رب الرسول سيّاف. الرجل كأنه خرج...

مشاري الذايدي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر