محافظة لحج وصلت المناطقية فيها الى قمة الهمجية والاستهتار ؟!!!

قبل شهر

كم سعدنا كثيرا عندما تشكل الحزام الامني وبدأت تطبع الحياة وتوفر الامن بنسبته الملموسة في المدينة والشارع والحي والقرية وقبلنا بصدور رحبة وقلوب فرحة وعقول متفتحة من جاؤوا من رموز الحكومة القدامى والجدد وبرزت وجوه للاسف لم نألفها ولا نعرفها فرضت نفسها بقوة السلاح وطريقة واسلوب الاحتلال  الجديد وبالتنسيق مع سلطة الشرعية ودول التخالف الغرض منها عودة  تعامل الهيمنة والهمجية العمياء المترسبة والمتمترسة والمتغطرسة في عقلية  المسئول الغبي الجاهل الذي حصل على  ثقة الشرعية ودول  التحالف والطوق الذين وفروا له الامكانات المادية واللوجستية ثم شطح ونطح وقال يا ارض ما فوقك الا انا  وان كان هذا المسئول وبصريح العبارة انه غير قادر على تحمل هذه المسئولية لانه لا يحمل مؤهل ولا خبرة عمل لا عسكرية ولا  موهبة ادارة مدنية فكيف يتم التعامل معه تارة تجده يأتي بالرعاة  والبلاطجة واللصوص والسرق واصحاب السوابق في القتل والنهب والسلب والمداهمة لبيوت البشر كرادع في نظره للذين  ينتقدون خطوته ويرفضون تصرفاته وكحماية له ولحاشيته كي يدخل المحافظة والمواطنين  في نفق طويل دون له نهاية ودوامة عميقة يظل هو من يتحكم  ويمارس اساليب القهر والاقصاء وصنع ادوات البطش والتهميش  دون فهم او مراعاة  لمشاعر الاخرين من اصحاب  الحقوق الشرعيون واذا اخذناها من بداياتها سوف نجدها تبدا من حارس البوابة وحتى اخر مسئول يقبع في مكاتب  ودهاليز المحافظة بينما المؤهلون والمتخصصون مرميون على  رصيف الانتظار وارشيف الحرمان وبعيدون عن القرار السياسي والسيادي والحقوقي منبوذون ليس لهم حس او  ظهور لكي   يحكموا القبضة على ارضهم او يتقلدوا المسئوليات  المباشرة في محافظتهم ومن يشاركهم هم اطفال المرحلة المتعطشون للسلطة  ..

انها اساليب عقليات قمع قديمة سادت وبادة مع رموزها او من  ارادوا اكراه الاخرين في السابق والحاضر ان يمقتوهم ويكرهوهم ولايقبلوا  حتى التعامل معهم للاسف ظهرت هذه الفئات والشرائح والافات الخبيثة بعد الحرب والغزو مباشرة كقوة مسلحة في قالب  غزاة وتتر جدد قدموا من الجبال والوديان والشعاب واغلبهم مسجلون خطر في قائمة الارهاب وهم افضع في التصرف من  الاحتلال الحوثي وعصابات المخلوع اتوا يكذبون ويدجلون باسم التحرير والمقاومة يناضلوا والاحزمة الناسفة مشدودة على بطونهم لكي يبيدوا ويقتلعوا لكل شيء جميل في محافظة لحج  المترامية الاطراف محافظة الفن والادب والثقافة والمحبة  والسلام والتعايش ممارسات حقد دفين برغم انهم ينهبوا ويسلبوا خيراتها  علما بانه ليس لهم اي صلة بحالة المقاومة الجنوبية الحقيقية لا سياسيا ولا عسكريا ولا اجتماعيا ولا ثقافيا ولا تاريخيا تلك المقاومة  الشريفة والنظيفة والنزيهة المتمثلة في ابناء الخوطة ومديرية تبن  التي  شاركت ببسالة وقوة في مواجهة العدوان الحوثي العفاشي وعملت جاهدة على ارساء قواعد الامن والسكينة  العامة في عاصمة المحافظة ومديرياتها ودحرت المحتل الغاشم القبلي والطائفي المكون من وعصابات الغزو التي  داست على كل القيم والاخلاق الانسانية وفجرت البيوت واسرت  الابرياء وقتلت النفس الذي حرم الله الا بالحق .

اي نعم لقد ظهرت هذه  العناصر الجديدة الارهابية القادمة من خارج المديريتين ثم ركبت المواجه عندما وجدت الساحة فارغة وهي في الحقيقة ليس لها اي دور في تحرير الحوطة وتبن على وجه الخصوص وعندما كانت المعارك تشتعل في شوارعهما وحاراتهما وازقتها وفي قراها والحوثي وعصابات الحرس  الجمهوري التابع للمخلوع  يتمنطقوا داخلها لم  نرى واحدا من هؤلاء المناضلين الهمام الجدد ؟! قد شارك في دحر الغزاة او كان  له دور او تواجد حينها في ساحة القتال اليوم نراهم يختلفون على عاصمة  المحافظة كل واحد بيده توصية او قرار تعين يبدا من  محافظ ووكلاء  ومدراء عموم وينتهي بحارس بوابة مكتب حامل بندقية وحامل ختم المسئول وموزع قطمة الدقيق وشوال الرز وكيس السكر وعلبة الزيت وكأن الحوطة وتبن جميع رجالها واهلها  لصوص وسرق نعم  لقد طبقتم حالة المناطقية بحذافيرها وجذورها وازحتم كل الشرفاء من طريقكم وتقلدتم المناصب  الحساسة في المحافظة لا تستحقوها ابدا وسيطرتم على المال العام والقرار وهنا ما يظهر ان المناطقية تمارس بشت اشكالها والوانها العفنة الحاقدة والخبيثة ..

للأسف ان تأتي هذه الاجراءات من جانب وسطات ومحسوبيات من قبل الشرعية المقيتة ومن خلال حسابات غير دقيقة على وجه الخصوص وتنفذ في مدينة الحوطة وتبن واذا ذهبنا الى مناطقهم  سنجد ان من يديرها هم ومن اهل نفس  المنطقة وليس هناك اي دخليل من الحوطة او تبن يعمل في مناطقهم عدا الشخص المستفاد منه فقط وهي شريحة  معروفة من سابق الزمن شريحة التعليم ؟! وهذا دليل اخر ان المناطقية تشمخ عقولهم وتتسلق  اعالي الجبال والوديان وهم الرجال .. وبقية الناس جبناء وانذال ؟!!

ان المديريتين الحوطة وتبن وقراها التي دار فيها القتال وسقطوا ابناءها شهداء وجرحى واسرى لدى مليشيات الحوثي  وعصابات المخلوع  وتدمرت العاصمة الحوطة وما جاورها من القري ومناطق الجوار وبعد التحرير دخلت الى عاصمة المحافظة العديد من منظمات الاغاثة بأنواعها المختلفة وبداء توزيع وسائل الاغاثة السريعة التي توفرت حينها حيث كانت تصل الى كل بيت والى مستحقيها يدا بيد وبالطرق السلسة  والمعروفة والبسيطة دون اي تعقيد او محسوبيات او تجاوزات او نهب او سرقة من قبل القائمين على هذه المساعدات الخارجية والمحلية وان كانت هناك بعض الشوائب في الاداء او الاستيلاء على بعض المواد من قبل بعض الجيوب المسيسة وضعفاء الانفس لكنها كانت لا تساوي ١٪ مما يحدث الان من لف ودوران ونصب واحتيال وسرقة عيني عينك دون رقيب ولا حسيب او مصدر محاسبه وللاسف تصرف تحت شعار ويافطة حقوق الشهداء  والجرحى والاسرى والفقراء والمحتاجين وهم منها غافلون  .؟!!!

وكم تفاءلنا خيرا عندما تم تشكيل مركز الملك سلمان في الرياض لنفس الغرض واستبشرنا امال عريضة وقلنا سوف ان هذا المشروع  سيغطي جانب كبير من ظروف الازمة وحاجة الناس لكن وجدناه اسير  وتحت سيطرة قوى اخرى وعناصر دينية متعصبة وابواق حزبية وقبلية تلقته قبل  ولادته وهم من تلقوا المولود ووضعوه في حاضنة تابعة لهم ثم هم من كانوا قد  استحوذوا عليه واضاعوا الاهداف السامية للمشروع  وبددوا امواله ومكتسباته والمبالغ الهائلة الكبيرة التي رصدت لغرض الاغاثة وشراء الادوية العلاجية ومواجهة موجة الجفاف والامراض المعدية والفتاكة التي اجتاحت اليمن والجنوب مؤخرا وحصدت كثير من الاطفال والنساء والشيوخ .

  وان كان هذا العمل قد قام بالطرق  العشوائية ونوايا النصب والاحتيال اثناء فترة الحرب والغزو  الحوثي العفاشي وبعده وكثير من الاسر المستحقة حرمت من  برنامج هذا المركز وذهبت معوناته الى جيوب المتنفذين في اطار الشرعية وتوابعها ووصلت الى الحوثيون وازلام المخلوع الى وسط اليمن. حتى اطرافه الشمالية في  صعدة وحجة ومارب والجوف وحتى المساعدات  العينية التي  وصلت الى ميناء عدن حينها تأمروا عليها الاحزاب والقوى المذكورة والتجار الذين شاركوا  بقذارة  وحقارة ونذالة وقلة ذمة في  شرائها بأسعار خيالية هابطة من داخل مخازن ومستودعات الميناء في ٢٠١٥ اثناء الفوضى التي  عمت عدن ونواحيها ثم بيعت على مرأى ومسمع الكثير  وفي وضح النهار في الاسواق في  2015. وكانت جولة  السيلة اكبر شاهد على هذا الجرم والخبث من تحار الجملة والتجزئة اضافة الى عصابات الفيد والسرقة والحرب قائمة ودم الشهداء والجرحى تسيل بغزارة  وعصابات الفيد والنهب تنهش وتنخر في عرين الانتصارات التي تحققت على الاعداء في كل الجبهات .

وطبعا هنا كانت لحج من ضمن من شملهم هذا البرنامج ولكن اللعب والف والدوران احبط كثير من الاعمال الخيرية من زمان  وحتى اليوم هناك هيمنة هوجاء وتصنيفات لشرعنة السرقة والتهب وفتح مجال البيع للمساعدات تبدا من داخل مكتب المسئول وتنتهي بالحمال ومسئول المستودع وكأنهم حلقات مسبحة يعملون في اطار واحد وباسم الشهيد والجريح والاسير والاسر الفقيرة وكل هذه الشرائح لم تحصل على مستحقها من هذه الاغاثات والمساعدات ومن العيب على مسئول ان يتحمل المسئولية والامانة على عاتقه دون ان يشعر ماذا يدور من خلفه  ولا يعرف ان اوراقه التي تتحول من مكتبه والكميات التي يصرفها من المواد تباع اوراقها قبل ان تصل الى مسئول المستودع وهناك تسعيرة مقررة لقطمة الرز الخاص بالشهيد والجريح والاسير تبلغ بألفين ريال والقطمة الدقيق بألف وخمسمائة ريال وغير ها من السلع كل واحدة لها سعرها .

ان ما تعاني منه المحافظة بصفة عامة والمديريتين الحوطة وتبن بصفة خاصة في كثير من نواحي الحياة والخدمات غير متوفرة وان توفرت لا تفي بالغرض هناك تجاوزات في كثير من المرافق التي تخصم على الموظف مايقارب الالفين والف والخمسمائة ريال من راتبه الذي يستلمه شهريا وبدون وجه حق وهناك لعب اخر  بمخصصات المرافق من قبل المكلفون فيها  هناك لعب وتعدي على اراض المواطنين واراضي الدولة من قبل البلاطحة واعتراض اصحاب مشاريع استثمارية كبيرة  واراضي خاصة بهؤلاء دون تحرك الاجهزة المختصة لوقف هذا التعدي وتوفير الحماية لهم  لانهم اصحاب الحقوق والذين لديهم عقود شراء رسمية وعندهم تصاريح لقيام ببناء مشاريعهم الاستثمارية هناك ايضا تقاعس  ومواقف سلبية من قبل ادارة الاراضي التابعة للدولة التي تتعامل مع قضايا المستثمرين بطريق ملتوية يشوبها العيوب الكثيرة  كالرشوة والتعطيل والعرقلة وبمساعدة اجهزة البحث الذي يشكلون عصابات بلطجة ونهب لحقوق الناس احيانا تؤدي الى  الموجهات والقتل والمستفيد هم الخبثاء وكثير من القضايا الهامة التي تهم الامن والاستقرار والمتمثلة بحماية حقوق الناس غائبة ولا دور لها عداء تواجدها يوم استلام الراتب واهم ما في ذلك مستشفى ابن خلدون الذي يتعرض لاهمال متعمد من المسئولون فيه وهناك ايادي خفية تحرك الاطقم في اتجاه التخريب لهذا الصرح الكبير والذي يقدم رسائل انسانية للمواطنين الفقراء والمحتاجين من فئة المجتمع الذين لايملكون قيمة قوت يومهم ان  كل هذه  القضايا تشكل حالة نوعية من الاهتمام والتركيز واجادة الاختيار كذلك تحتاج الى مراجعة المسئول لكل الاختيارات ومتابعة الامر بشفافية ووضع حلول تصون حقوق الشهداء والجرحى والاسير والاسر الفقيرة وحقوق الموطنين الصحية والتعليمية وكل ما يتعلق بالامور الخدماتية ومحاسبة المقصرون  والمتهورين الذي لايهمهم الا مصالحهم الخاصة وحتى لايتحمل المسئول مسئولية الامانة الملقاة على عاتقه امام الله وامام دم الجرحى والشهداء وحاجة الاسير والفقير وتوسيع حق المشاركة من اسر هذه الشرائح المستحقة حتى يتم ايصال هذا الحق الى مستحقيه اما ان يكون عامل الثقة هو السائد فهذا امر معيب واثبت فشله واصبح وضع مرفوض رفضا قاطعا واسلوب مناطقي بحت ومقيت لا يقبله عقل ولا ضمير ولا منطق وتكريس للاهمال وتشجيع لعصابات اللعب بمصالح الاخرين من شرائح المجتمع الذين قدموا ارواحهم فداء من اجل الوطن والمال والعرض والدين

وان ما يعاني منه المواطن اليوم في مديرية الخوطة وتبن من غبن وغضب وغثيان من تصرفات بعض المناطقيين الفاسدون في الاجهزة التابعة للحكومة انما تعكس نفسها على حالة تصرف المسئول عن امن واستقرار الامور في كل انحاء المحافظة نتمنى ان تتحرك الاجهزة المعنية سريعا لوقف هذا التدهور المستمر المقصود والمتعمد من بعض الجهات المعنية بذلك واذا فعلا تريدوا محاربة عصابات البيع ارزاق الشهداء والجرحى والاسر الفقيرة  هناك  طريقة افضل هي ا شراك ابناء الشهداء في عملية التوزيع استحقاقاتهم من الاغاثة الخاصة بهم وكمشرفين مباشرين لمعرفتهم باسر الشهداء الحقيقيون  ..

والله من وراء القصد ..

التعليقات

ينفرد البنك المركزي التابع لحكومة الشرعية اليمنية بعدن بإنجازات مصرفية فريدة وغير مسبوقة في تاريخ  العمل المالي والمصرفي بالعالم من أبرزها مايلي:1- بعد البنك المركزي الوحيد بالعالم الذي باع الدول...

ماجد الداعري

كنت قد توقفت عن الكتابة عن كهرباء لودر منذ أن تقلد ( الحماطي) زمام الامور فيها،حتى نعطي الرجل الفرصة السانحة والوقت الكافي كي يبرهن لنا على الأرض وعملياً دون أن نضايقه أو نشتته، وهذا وعداً قطعته على ن...

فهد البرشاء

في مقال سابق وصفت محافظ أبين بمهاتير محمد ولم يأتِ وصفي هذا خبط عشواء ولكنه كان وصفاً يعتمد على الحقائق والبراهين، إنه وصف قائم على برهنت هذا المحافظ على أرض الواقع فاليوم وترجمة للقاءات سابقة مع رئيس...

انور الصوفي

قال اللواء احمد سعيد بن بريك عضو المجلس الانتقالي رئيس الجمعية الوطنية و(الملحق العسكري) بسفارة اليمن بجمهورية مصر العربية (إبان) الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية على محافظاتنا الجنوبية ان المجلس...

منصور العلهي

التزمت الصمت منذ وقت طويل وذلك من دواعي حرصي على عدم الولوج في مستنقعات الشتم التي شهدتها وتشهدها مواقع التواصل الاجتماعية مع انه يحز الكثير من الانتقادات في ذهني  لكنني اليوم سأكتب بما يمليه علي...

محمد علي الطويل

من منكم لاحظ الانقسام الذي حدث داخل اجتماع المقاومة الجنوبية الاخير الذي حدد مهله لرئيس الجمهورية اليمنية اسبوع يتم فيه اقالة حكومة بن دغر فورا والا سوف ترتفع رفع شعارات  التصعيد واعلان حالة الطو...

حسن العجيلي

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر