ما مصير مذكرات صالح ؟

الخميس 07 ديسمبر 2017 12:43 م
ما مصير مذكرات صالح ؟
الاتحاد نيوز_متابعات
   كتب فهيم الحامد ( كاتب سعودي بصحيفة عكاظ ) :
 
   «أعددت مجلدين من مذكراتي، وبصدد إعداد المجلد الثالث، وهي تتضمن حقائق صعبة ومرة، لكنها لن ترى النور إلا حينما أذهب إلى ربي» بهذه الكلمات تحدث الرئيس اليمني الراحل علي عبدالله صالح في 23 يناير عام 2013، عندما التقيته في فناء منزله بالحي السياسي وسط العاصمة صنعاء، في أول حوار صحفي يجرى معه بعد تسليمه للسلطة. لم يكن صالح يعلم أن رحلة المصاعب السياسية والأزمات التراكمية في اليمن، ستنتهي به إلى هذه النهاية المأساوية، إذ قتل غدرا بأيدي عملاء النظام الإيراني أمس الأول.
وبعد رحيل الرجل الذي يعد أحد القادة العرب الذين ذهبوا ضحية مشروع ولاية الفقيه الكهنوتي الطائفي الإرهابي، تتوقد الأسئلة الباحثة عن شفرات الإجابات العميقة، فصحوة الضمير العروبي قادت «الرقم الصعب» إلى حتفه، بيد أن التأكيدات القادمة من وسط العاصمة صنعاء، تشير إلى اقتراب حسم معركة «عودة العروبة» إلى عاصمة اليمن.
استيقظ ضمير صالح قبل 48 ساعة من مقتله، عندما عرى وفضح مشروع ولاية الفقيه في اليمن وما سببه من أضرار للشعب اليمني والذي كلفه حياته أيضا. صالح وإن اختلفت مواقفه في فترات من حياته إلا أن ذلك لا ينفي عروبته ووطنيته وحرصه على إبقاء اليمن عربيا. والعالم العربي مطالب اليوم أكثر من أي وقت مضى باتخاذ مواقف واضحة للتصدي لمشروع ولاية الفقيه الذي قتل أحد القادة العرب، وشرد وقتل مئات الآلاف من المواطنين العرب الشرفاء.
ويرى مراقبون أن السعودية لن تترك اليمن في هذه الظروف الصعبة حتى إنهاء الوجود الإيراني من الأرض اليمنية العربية الأصيلة، ويعود اليمن بكامله إلى الحضن العربي، فيما يعول اليمنيون على أنصار صالح والمؤتمرين اليوم قبل الغد في فتح صفحة جديدة من التسامح والوقوف في وجه ميليشيا الحوثي والانتفاض في وجهها ومقاومتها ونبذها ولجمها حتى إنهاء الوجود الإيراني.
صالح يوارى الثرى تاركا أشجار الزيتون والبن والطنب و(أيكا دنيا) والنخيل التي كان من عشاقها ويحرص على سقايتها في منزله في حدة.
ويبقى أحد الأسئلة معلقا بعد مقتله: من ينشر مذكراته التي قال لي إنها تتضمن حقائق صعبة ومرة و«ستنشر بعد انتقالي للرفيق الأعلى؟»، و«هل أحرق الحوثي هذه المذكرات، أم أن هناك من احتفظ بها وحافظ عليها؟»، والأيام وحدها كفيلة بالإجابة عن هذه الأسئلة.

التعليقات

تسارعت الاحداث، وتغيرت مسارات عدد من القضايا في اتجاهات مختلفة خلال العامين المنصرمين.. فرأينا انبلاج المجلس الانتقالي الجنوبي من رحم المعاناة باعلان عدن التاريخي في 4 مايو 2017 بعد أن اقال الرئيس...

علاء عادل حنش

أستمر شتات الجنوبيين السياسي لسنوات طويلة، وكان هذا الشتات هو الحجة التي دائماً نوجه بها من قبل الآخرين والسؤال الصعب الذي لم نكن نستطيع الإجابة عليه " من يمثل الجنوب وقضيته ؟ " .مازلت أتذكر عند قدوم...

ياسر اليافعي

لقد عبثت السلطة الشرعيّة في جنوبنا عبثاً لا يتصوّرهُ عقل ، وهذا منذ تحرير عدن وبعض مناطق الجنوب قبل ثلاث سنوات ، ونتذكّر جميعاً صورُ ذلك العبث في الخدمات كالكهرباء والمياه والصّرف الصحي.. إلخ ، وآخرها...

علي ثابت القضيبي

سؤل يجب ان يطرح لنسمع الجواب من الشرعية الفاسدة والداعمة لهذه الجماعات المسلحة الارهابية التى تاويها في معسكرات المدعو على محسن الاحمر وهاشم الاحمر وبرعاية الزنديق عبدالله الزنداني صاحب عهر الافتى وتح...

العميد ركن مساعد الحريري

رئيس وزراء مكعدل ولابس بدله بالشيء الفلاني وتحته عشرين وزير ...  راح يفتتح بما أسموه #مشروع  وحجر أساس وزحمة ومصورين عشان أخذ اللقطة ... والمشروع مجرد ( مد كيبل كهربائي للمطار ) ..!تخيل !!&n...

عبدالقادر القاضي / أبو نشوان

دائما مسؤولينا ياتون الى السلطة في اليمن عن طريق القرابة او المجاملات ودائمآ ماتنال  السياسة حصة الاسد فاما حديث المجاملات يبدأ بالطقس وتمر بالحديث عن القات وتنتهي بسرد تفاصيل مشاهد من ذاك الزمان...

نبيل ماطر

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر